You are in:Home/Publications/تأثير استخدام تدريبات التحكم الوضعى على تطوير ‏التوازن وبعض المتغيرات النفسية و مستوى أداء ‏الجملة الحركية على جهاز عارضة التوازن لناشئات ‏الجمباز

Ass. Lect. AbdelHamid Fathy Abdel Hamid Metwally Saad Hassan Hazza :: Publications:

Title:
تأثير استخدام تدريبات التحكم الوضعى على تطوير ‏التوازن وبعض المتغيرات النفسية و مستوى أداء ‏الجملة الحركية على جهاز عارضة التوازن لناشئات ‏الجمباز
Authors: عبدالحميد فتحى عبدالحميد متولى ‏
Year: 2019
Keywords: Not Available
Journal: Not Available
Volume: Not Available
Issue: Not Available
Pages: Not Available
Publisher: Not Available
Local/International: International
Paper Link: Not Available
Full paper AbdelHamid Fathy Abdel Hamid Metwally Saad Hassan Hazza_abdelhamid.pdf
Supplementary materials Not Available
Abstract:

‏ أثبتت الشواهد العلمية والدراسات التى أجريت على اللياقة البدنية أن الجمباز هو المدخل ‏الصحيح لتحقيق اللياقة البدنية , ومن ثم أن يكون أحد الأنشطة الرياضية التى تستخدم فى ‏التدريب على اللياقة البدنية وتشمل الحركات فى رياضة الجمباز أساساً على عمل العضلات ‏الكبيرة بالجسم _عضلات الذراعين , الصدر , البطن , الرجلين , والظهر ....... إلخ ‏ بالأضافة إلى أنه يضفى تحسينات عاما على القوام ويعمل الجمباز وأيضا على تنمية ‏الخصائص النفسية والعقلية واليقظة والجرأة ,ولما كانت رياضة الجمباز فردية فإن اللاعب او ‏اللاعبة هو وحده الذى يستطيع أن يقوم بنفسة بالتغلب على مخاوفه عند تعلم حركة جديدة ومن ‏خلال تكراره لأداء تلك الحركات فإنه يكتسب عادات سلوكية تمكنه من أتخاذ القرارات الحاسمة ‏التى لابد أن تكون صحيحة حتى يؤدى الحركه بنجاح فمثل هذا السلوك لابد أن يؤدى إلى إيجاد ‏الثقه بالنفس والمثابرة والنظام كنتيجة حتمية للقيام بأنواع النشاط الخاص بالجمباز .‏ ‏ وتتيح رياضة الجمباز فرصة لا حد لها فى خلق القدرة على الأبتكار وفى تحقيق الرضا ‏والسعادة عند الناجح فى أداء التكوينات وتنفيذ الحركات الممكنة ولها الأمر الذى يؤدى إلى تنمية ‏القدرة على تجسيد التناسق والأستمرار والتوافق والأتزان والتوقيت السليم عند اللاعبين وينمى ذلك ‏أيضا إدراك مدى الحاجة إلى القوة والجلد من أجل إتمام بعض الحركات المبتكرة فى الجمباز ,كما ‏أن البهجة التى تضفى على اللاعبين نتيجة لتعلمهم حركه جديدة . ‏‏(25: 16 )‏ ‏ ومن خلال خبرات الباحث الميدانية فى مجال رياضة الجمباز ومتابعته للعديد من ‏البطولات التى ينظمها الإتحاد المصرى للجمباز مثل بطولات المناطق – الجمهورية ، لمرحلة ‏تحت 7 ,8 , 9سنوات إتضح أن هناك صعوبات تواجه عدد كبير من ناشئ هذه المرحلة أثناء ‏أداء الجملة الحركية على جهاز عارضة التوازن أثناء التدريب وفى البطولات المختلفة ، حيث ‏تتمثل فى عدم القدرة على ضبط حركة الجسم أثناء أداء الجملة الحركية على الجهاز وخاصة عند ‏أداء المهارات المركبة أو عند الهبوط من على الجهاز بعد إنتهاء الجملة الحركية .‏ ‏ ويرجع الباحث هذه الصعوبات إلى ضعف تنمية عنصر التوازن لدى الناشئات وبملاحظة ‏العديد من البرامج التدريبية التى يتم تنفيذها داخل الاندية إتضح قلة إحتوائها على تدريبات مقننة ‏لتنمية عنصر التوازن بنوعية و العديد من التدريبات المختلفة .‏

Google ScholarAcdemia.eduResearch GateLinkedinFacebookTwitterGoogle PlusYoutubeWordpressInstagramMendeleyZoteroEvernoteORCIDScopus