You are in:Home/Publications/تأثير تنمية بعض القدرات التوافقية في ضوء نسب المساهمة على مستوى أداء جملة حركية على جهاز الحركات الأرضية في الجمباز

Dr. Ahmed Mohamed Abd El-Monem :: Publications:

Title:
تأثير تنمية بعض القدرات التوافقية في ضوء نسب المساهمة على مستوى أداء جملة حركية على جهاز الحركات الأرضية في الجمباز
Authors: أحمد محمد عبد المنعم محمد
Year: 2019
Keywords: Not Available
Journal: Not Available
Volume: Not Available
Issue: Not Available
Pages: Not Available
Publisher: Not Available
Local/International: International
Paper Link: Not Available
Full paper Ahmed Mohamed Abd El-Monem_ahmed mohamed abdelmonam.pdf
Supplementary materials Not Available
Abstract:

يشير يوهانس ريه (1988م) الى وجود ارتباط وثيق بين القدرات التوافقية والمهارات الرياضية إذ أن تنمية وصقل المهارات الرياضية يشترط أن يملك الرياضي أساس معين من القدرات التوافقية، كما أن ارتفاع مستوى هذه القدرات يعتبر مؤشر لارتفاع المستوى الفني للاعب، وبالتالي يتوقف مستوى الإنجاز في الأداء على مستوى ما يوجد لدى اللاعب من هذه القدرات، ومن ناحية أخرى يؤدى التنوع في الوسائل التدريبية المستخدمة في التدريب الرياضي على المهارات الرياضية الى تحسين مستوى القدرات التوافقية ويمكن وصف هذه العلاقة المتبادلة بأن القدرات التوافقية شرط ونتيجة لتنمية المهارات الرياضية في آن واحد. (66: 8) كما يرى كل من بوسمان، بوسكمان، بابست Bussmann, Buschmann, Pabst (2002م) أن القدرات التوافقية ليست مكوناً واحداً وإنما تحتوي على العديد من المكونات مثل (القدرة على تحديد الوضع، القدرة على الربط الحركي) وغيرها من القدرات والتى تساعد على تحقيق الاقتصاد في الحركة والمساعدة في عمليات التعليم والتعلم ورفع مستوى الأداء البدني. (69: 13، 14) وبالإضافة الى ذلك يشير عبد الباسط جميل (2001م) الى أن وجود قاعدة كافية من القدرات التوافقية على مستوى عالي من التطور شرط أساسي لتعلم المهارات وتطبيقها وفق ظروف خاصة بصورة فعالة. (34: 35) بالإشارة الي كل ما سبق ومن خلال متابعة الباحث لبطولات الجمباز الفني المحلية وبرامج تدريب البراعم والناشئين في رياضة الجمباز بحكم العمل في مجال تدريس الجمباز وكذلك في مجال تدريب الناشئين فقد وجد الباحث أن معظم هذه البرامج تتشابه فيما بينها من حيث التركيز على تدريب عناصر بعينها مثل تدريبات المرونة والقوة مع إغفال تدريب باقي العناصر وخاصة تدريب القدرات التوافقية على الرغم من أهميتها بالنسبة لفئة الناشئين تحديدأ وذلك وفقاً لما أشارت إليه المراجع والدراسات السابقة، وانعكاس ذلك على تقييم الأداء. ولما كانت رياضة الجمباز تتميز باشتمالها على عدد كبير من الحركات مختلفة الصعوبة والتي تتطلب أن يكون لدى اللاعب قدراً جيداً من التوافق العضلي العصبي، وبقدر امتلاك هذه الخاصية تتحدد درجة النواحي المهارية لدى اللاعبين وتتمايز مستوياتهم. (35: 9، 10) وحيث أن القدرات التوافقية تعد أحد أهم العوامل المؤثرة في الأداء المهارى، وبالرجوع الى نظام تقييم اللاعبين خلال بطولات الجمباز المحلية، وبالنظر الى الخصومات التي توقع على اللاعبين كنتيجة للأخطاء التى تحدث خلال الأداء المهاري والتى تنعكس بالسلب على نتيجتهم النهائية، تبلورت مشكلة البحث في الرغبة في التعرف على تأثير تنمية القدرات التوافقية على مستوى الأداء المهاري، إذ يفترض الباحث أن العمل على تنمية هذه القدرات لدى لاعبي الجمباز سوف تحسن من قدراتهم لا سيما القدرات المهارية وبالتالي حدوث تغير إيجابي في مستوى أداء اللاعبين للجملة الحركية موضوع البحث على جهاز الحركات الأرضية.

Google ScholarAcdemia.eduResearch GateLinkedinFacebookTwitterGoogle PlusYoutubeWordpressInstagramMendeleyZoteroEvernoteORCIDScopus