عدد الزيارات: 48

تاريخ آخر زيارة:

دكتوراه فخريه للعالم مصطفى السيد من جامعة بنها

الأربعاء 24 أبريل 2013 -
دكتوراه فخريه للعالم مصطفى السيد من جامعة بنها

اكد العالم مصطفى السيد أن نواة البحث العلمي موجودة بالفعل ولكن على الحكومه الحاليه ان تعمل على تنمية هذه النواة وذلك من خلال زيادة الانفاق المادى على البحث العلمى وان يصل الى 1% من اجمالى الدخل القومى، فالبحث العلمى وتقدمه مرهون بمدى الانفاق عليه.
واضاف العالم الجليل على أهمية التفكير على كيفية استخدام طرق النهوض بالبحث العلمى مع الاستفاده بعلماء مصر المهاجرين وفتح خط دائم معهم مع توفير الاجهزه اللازمه وتحديد متطلباتنا منهم ومراعاة اختيار الاوقات المناسبه.
ومن ناحية اخرى اكد الدكتور مصطفى السيد على انتهاء الابحاث العلميه الخاصه بمعالجة مرض السرطان بجزيئات الذهب والفضه وعدم وجود أثار جانبيه على الحيوانات، وان الكره الأن فى ملعب الأطباء البشريين لتحديد مدى الاثار الجانبيه على الجسم البشرى من عدمه.
وطالب العالم مصطفى السيد وزيرى التعليم العالى وكذا البحث العلمى بوجود إستراتجيه منظمه للبحث العلمى فى مصر مع توفير الإمكانيات اللازمة من ماديه وبشريه.
وقال إن مصر تضم عقول ناضجه نرجو الاستفادة منها والبدء من مكان ما انتهى اليه الاخرون. واضافت ان جامعة بنها متمثلة فى كلية الهندسه بشبرا تضم أفضل معمل للنانو تكنولوجى فى مصر.
جاء ذلك خلال منح جامعة بنها أ.د/مصطفي السيد الدكتوراه الفخرية في العلوم الإنسانية بحضور أ.د/ عبدالرحيم شولح نائب رئيس الجامعه لخدمة شئون الدراسات العليا، أ.د/ سليمان مصطفى نائب رئيس الجامعه لشئون التعليم والطلاب، وعمداء الكليات.
كما أكد أ.د/ علي شمس الدين رئيس الجامعة علي أن أمامنا إطار عام للمستقبل داخل الجامعة وأن أهما الاهتمام بالشباب سواء كانوا الطلاب أو الباحثين مشيرا إلي أن أدارة الجامعة تعمل على أن يكون البحث العلمي من أهم الاهتمامات الجامعيه، فلدينا كم هائل من القدرات ورموز البحث العلمي مما يعطي قوة دفع للبحث العلمي داخل الجامعة موضحا أنة عندما نكرم عالم كبير مثل مصطفي السيد رفع رأس مصر انما نضع أمام شبابنا الباحثين نموذج لمصري تعلم في الجامعات المصريه وقرر أن يطور من نفسه حتى أصبح من ابرز العلماء في العالم في مجال النانوتكنولوجي، لذا يجب أن يكون الشباب لدية حافز للتميز في أي مجال و ليس فقط في الكيمياء أو الفيزياء بل المهم النجاح في أي شيء والنظر الي المستقبل ويكون لدية القدرة علي النجاح وصنع الفارق دائماً.
وتحدثت الدكتوره لطفيه النادى أستاذ الليزر والحاصله مؤخراً على جائزة الدوله التقديريه من الرئيس محمد مرسى عن وجود اهتمام بالبحث العلمى بمصر فى السنوات الاخيره حيث انشىء وزارة خاصه بالبحث العلمى كما زاد الانفاق المادى الى حد كبير.
وقالت ان البحث العلمى كالنبات يحتاج الى الزراعه ثم الانبات فالرعايه حتى نستطيع الحصاد.







المصدر: قطاع رئيس الجامعة - الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام - إدارة الإعلام

كلمات دلالية: