عدد الزيارات: 121

تاريخ آخر زيارة: 03:36:20 2018-11-19

دراسة تحليلية في مسرح الطفل المصري

الثلاثاء 2 سبتمبر 2014 -
دراسة تحليلية في مسرح الطفل المصري

إستهدفت دراسة علمية قدمها الباحث محمد شكري بجامعة بنها عن إعداد النص الأدبي لمسرح الطفل خلال العقد الأول من الألفية الثالثة، حيث تكمن أهمية إعداد وتقديم أدب الكبار للصغار في التعريف بالآداب والأدباء وتنمية الذوق الفني والأدبي لدى الأطفال وتوسيع الخبرات المعرفية والحياتية للأطفال.
وتتمثل مشكلة الدراسة من خلال التساؤل البحثي في معايير إعداد النص الأدبي لمسرح الطفل المصري وقد استخدم الباحث المنهج التحليلي للنصوص في مسرح الطفل.
وأضاف الباحث أن مسرح الطفل يطلق على المسرح الذي تخصص عروضه بالدرجة الأولى للأطفال ويجوز أن يحضر الكبار هذه العروض الدرامية في مسرح الطفل تتكون من نصوص تؤلف خصيصا لتناسب سن وعقل الأطفال في مراحلها المختلفة لكن الغالب من هذه العروض يلجأ إلى القصص والحكايات والروايات المحلية والعالمية ليدفع بها الأعداد للشكل المسرحي أو الدرامي وليرضي أذواق الأطفال من المشاهدين.
أما عن النص الأدبي فقد عرفه الباحث إلى إعادة صياغة النص الأدبي إلى نص مسرحي بطريقة تختلف عما قدمه صاحبه من خلال التناص بين شكل النص الأدبي والنص المسرحي بغرض إثبات قدرات مبدعة الجديد على الصياغة.
ومن نتائج الدراسة:
مدى تنوع أشكال الكتابة لمسرح الطفل، حيث جاءت أغلب نصوص مسرح الطفل بين الكتابة المتأثرة بالمدرسة الملحمية، وذلك بقصد تنوير المشاهد بحقائق الواقع، مع كسر إبهام الطفل حتى لا يندمج فيها.
كما أظهرت الدراسة أن الأطفال دائما ما يدفعون ثمن القهر والظلم والإستبداد نتيجة الفقر وغياب الوعي، وضرورة المحافظة على الثقافة والهوية العربية وعدم الإنبهار بثقافة الغرب وأن نأخذ من حضارة وثقافة الغرب ما يتماشى مع بيئتنا وثقافتنا العربية الإسلامية.







المصدر: قطاع رئيس الجامعة - الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام - إدارة الإعلام

كلمات دلالية: