عدد الزيارات: 221

تاريخ آخر زيارة: 12:36:14 2020-12-04

في إطار التعاون مع وكالة الفضاء المصرية.. طلاب هندسة بنها ينجحون في تصنيع قمر صناعي

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 01:01:52
في إطار التعاون مع وكالة الفضاء المصرية.. طلاب هندسة بنها ينجحون في تصنيع قمر صناعي

نجح طلاب كلية الهندسة ببنها في تنفيذ وتصنيع قمر صناعي وذلك ضمن مشروعات التخرج وفي إطار بروتوكول التعاون بين جامعة بنها برئاسة الدكتور/ جمال السعيد، والدكتور/ محمد القوصي - الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية.
وقال الدكتور ناصر الجيزاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ان الطلاب المشاركين في مشروع التخرج هم «محمد ايهاب ومحمد أيمن ومحمد صابر ومصطفى محمود ومحمود حسنى ومحمد سامي» بكلية الهندسة ببنها بإشراف الدكتور أحمد العسال الأستاذ بالكلية والدكتور عارف سليمان عميد الكلية والدكتور محمد كساب من وكالة الفضاء المصرية.

وأكد الجيزاوي ان القمر الصناعي التعليمي يجعل الطلاب يتفاعلون مع تكنولوجيا الأقمار الصناعية من الناحية العملية حيث أصبحوا مشاركين في تنفيذ وتصنيع القمر الصناعي، مؤكدا ان الجامعة حرصت على تقديم الدعم الكامل والتشجيع المعنوي والمادي للطلاب طوال فترة الدراسة خصوصا في فترة جائحة كورونا والتعليم عن بعد.
واشار الدكتور أحمد العسال المشرف على المشروع ان مشروع القمر الصناعي هو مشروع التخرج لطلاب السنوات النهائية بكلية الهندسة ببنها مشيرا الى ان الطلاب قاموا بتصميم هيكل القمر ذو الثلاث وحدات قياسية الى جانب تصميم نظام القدرة الكهربية وتصميم الخلايا الشمسية ونظام الحركة الخاص بالخلايا لبسطها وضمها الى جسم القمر.
وأضاف العسال أن هذا المشروع قد تم تنفيذه داخل وكالة الفضاء المصرية وبتمويل خاص من أكاديمية البحث العلمي طبقا لبرنامج (مشروعي بدايتي) الذي تطرحه أكاديمية البحث العلمي كل عام لطلبة السنوات النهائية بكليات الهندسة في الجامعات المصرية مؤكدا أن المشروع قد فاز بتمويل قدره 75 ألف جنيه مصري للمساهمة في أعمال التصنيع المحلى التي تمت داخل المصانع المصرية والتي تتميز بجودة ودقة عالية وتتناسب مع المواصفات القياسية الفضائية.
وكان رئيس جامعة بنها الدكتور جمال السعيد قد وقع مع الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية الدكتور محمد القوصي بروتوكول تعاون بين الجامعة والوكالة.
وأوضح رئيس جامعة بنها أن البروتوكول يهدف إلى تحقيق الاستفادة المثلى من الإمكانيات العلمية والمادية من مراكز بحثية ومعامل وورش وكوادر بشرية من أجل إثراء العملية التعليمية والبحثية لدى الطرفين.
وأضاف السعيد أن البروتوكول يهدف أيضًا إلى التعاون في المشروعات البحثية والتطبيقية ذات الصلة بمجالات التكنولوجيا المتعلقة بالفضاء، وتدريب الطلاب بكليات الهندسة في المعامل المتخصصة الموجودة لدى وكالة الفضاء المصرية.
من جانبه قال الدكتور القوصي أن مثل هؤلاء المهندسين النابغين هم الرصيد العلمي المؤهل للوكالة في حال ضمهم الى كوادر العمل في برنامج الفضاء الوطني.



المصدر: قطاع رئيس الجامعة - إبراهيم جودة - إعلام مكتب رئيس الجامعة



الشروط والأحكام | المشاركة الإلكترونية | الأسئلة الشائعة
جامعة بنها © 2011-2020
تصميم وتطوير البوابة الإلكترونية بجامعة بنها