You are in:Home/Publications/إسلوب أداء الدراسات الكبيرة مصنف 143 لألة البيانو عند فريدريش كالكبيرنير

Ass. Lect. mariam mohamed mohamed helmy arief :: Publications:

Title:
إسلوب أداء الدراسات الكبيرة مصنف 143 لألة البيانو عند فريدريش كالكبيرنير
Authors: Not Available
Year: 2016
Keywords: Not Available
Journal: Not Available
Volume: Not Available
Issue: Not Available
Pages: Not Available
Publisher: Not Available
Local/International: International
Paper Link: Not Available
Full paper mariam mohamed mohamed helmy arief_mariam2.pdf
Supplementary materials Not Available
Abstract:

تعتبر الدراسات الموسيقية من المؤلفات التعليمية الأساسية لتنمية القدرات العزفية لدارسي البيانو، تضمنتها المناهج الدراسية التخصصية بالكليات والمعاهد الموسيقية المتخصصة. ورثت آلة البيانو علي مر العصور تراثاً فنياً هائلاً من الدراسات الموسيقية Etudes انعكست بدورها علي إعداد العازفين وعلي أساليب الآداء علي آلة البيانو. ففي القرن الثامن عشر ظهرت مجموعه من الدراسات هدفها الأساسي تنمية التقنيات العزفية باسلوب يخالف الأساليب التكنيكية المتبعة في عزف آلة الهاربسكورد لكي تتناسب مع إمكانيات آلة البيانو . فجاءت مؤلفات الدراسات لميتزو كليمنتي Muzio Clementi) 1752-1832) بعنوان (Gradues ad Parnassum) تهتم بتحقيق الكفائة الأدائية لأصابع اليدين، وانطلاقهما علي لوحة مفاتيح البيانو بمرونة وسرعة، واتسمت صياغتها بوضوح اللحن وتطويعه لتقنيات عزفية، لذلك أعتبر كليمنتي أول من كتب مجموعة دراسات موسيقية بإسلوب تكنيكي يلائم آلة البيانو. وتعتبر مؤلفات كارل تشيرني (Carl Gzerny) 1793-1857) لدراسات البيانو من الدعائم الأساسية في تعليم العزف علي الآلة، لذا تضمنتها المناهج الدراسية بالكليات الموسيقية المتخصصة بجمهورية مصر العربية مع غيرها من مؤلفات دراسات البيانو. وجاءت دراسات كرامر Johan Cramer) 1771-1858) كحلقة وصل بين مؤلفات الدراسات تعبر عن الفكر التقني والأدائي الذي ساد القرنين الثامن عشر، والتاسع عشر حيث تغيرت الاتجاهات التأليفية تجاه الدراسات بتطور صناعة آلة البيانو وظهور عازفين مهرة علي آلة البيانو ذات قدرات استعراضية عالية الأمر الذي أدي الي تطور أساليب الحركه الأدائية لكي تساير الأداء الاستعراضي الذي ساد مؤلفات القرن التاسع عشر. فكانت دراسات كرامر بمثابة مؤلفات تعليمية تساعد علي مسايرة الاتجاهات الفكرية المستحدثة. جاءت دراسات فريدريك شوبان (1810-1849 Fredric Chopin) لتعبر عن مفهوم فني متألق يهتم بتحقيق التعادل الفني بين الصياغة اللحنية، وتطويع التقنيات العزفية في اسلوب شاعري يتصف بصفة القصائد الشعرية لآلة البيانو.

Google ScholarAcdemia.eduResearch GateLinkedinFacebookTwitterGoogle PlusYoutubeWordpressInstagramMendeleyZoteroEvernoteORCIDScopus