You are in:Home/Supervised PhD

Dr. Mohamed Abdel Badie Elsayed Mohamed :: Supervised PhD:

Title In progress/Completed
أثر القنوات التليفزيونية الوافدة فى بعض قيم الأسرة المصرية دراسـة ميدانية على عينة من سكان مدينتى القاهرة ودمياط رسـالة مقـدمـة للحصول على درجة الدكتوراه فى الإعلام إعـداد محمد عبد البديع السيد إشـراف الأستاذة الدكتورة / نـوال محمد عمـر 1998م ركزت هذه الدراسة على موضوع حول أثر القنوات التليفزيونية الوافدة في قيم الأسرة المصرية دراسة تطبيقية على عينة عمدية مختارة من سكان مدينتي القاهرة ودمياط قوامها 400 مفردة. أهـداف الدراسـة تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على أثر مضمون القنوات التليفزيونية الوافدة في قيم الأسرة وأي القنوات أكثر فعالية وتأثيرا في هذه القيم وأكثرها استقطابا للمشاهدين وكثافة مشاهدتها ومعرفة أي الأشكال التليفزيونية التي تقدمها أكثر مشاهدة ومدى تأثير هذه القنوات في التليفزيون المصري. تسـاؤلات الدراسـة تم تقسيم تساؤلات الدراسة إلى ست مجموعات هي : المجموعة الأولى : أسئلة خاصة بمشاهدة القنوات التليفزيونية الوافدة وهي : • هل تشاهد القنوات التليفزيونية الوافدة؟ ولماذا تشاهدها؟ • ما عدد الأيام التي تشاهد فيها القنوات الوافدة؟ • ما أكثر الأوقات التي تشاهد فيها القنوات الوافدة؟ • أي القنوات التليفزيونية الوافدة التي تفضل مشاهدتها؟ • ما القنوات العربية والأجنبية الوافدة التي تفضل مشاهدتها؟ • ما أسباب تفضيل القنوات العربية والأجنبية الوافدة ؟ • ما المواد والبرامج التي تحرص على مشاهدتها في القنوات الوافدة؟ • ما الفترات التي تشاهد خلالها القنوات الوافدة أكثر من غيرها؟ • هل مشاهدة القنوات الوافدة تؤثر في مشاهدة التليفزيون المصري؟ • هل توجد أضرار من مشاهدة القنوات الوافدة؟ وما أهم هذه الأضرار؟ • هل توجد فوائد من متابعة القنوات الوافدة؟ وما أهم هذه الفوائد؟ المجموعة الثانية : تتناول التساؤلات التي تعكس القيم الاجتماعية وهي : • هل متابعة القنوات الوافدة يمكن أن تؤثر في العلاقات الأسرية؟ • هل متابعة القنوات الوافدة يمكن أن تؤثر في مكانة الزوج والزوجة ودورهما في الأسرة؟ • هل مشاهدة القنوات الوافدة يمكن أن تؤثر في الأطفال وفي الشباب؟ • هل مشاهدة القنوات الوافدة يمكن أن تؤثر في النشاط الاجتماعي للفرد وتبعده عن مشاكل المجتمع وما يجري فيه؟ • هل متابعة القنوات الوافدة تؤثر في العلاقات بين الأصدقاء؟ المجموعة الثالثة : أسئلة خاصة بالقيم الاقتصادية وهي : • هل متابعة القنوات الوافدة يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوعي الاقتصادي عند الفرد؟ • هل متابعة القنوات الوافدة يمكن أن تؤدي إلى شيوع الخمول والكسل بين المشاهدين؟ • هل متابعة القنوات الوافدة تؤدي إلى الإقبال على السلع العصرية؟ المجموعة الرابعة : تساؤلات خاصة بالقيم السياسية وهي : • هل مشاهدة القنوات الوافدة تؤدي إلى زيادة الوعي السياسي عند الفرد؟ • هل متابعة القنوات الوافدة يمكن ان تؤثر في حب الإنسان لوطنه؟ • هل القنوات الوافدة عادلة في عرضها لقضية السلام بين العرب وإسرائيل؟ المجموعة الخامسة : تساؤلات خاصة بالقيم الدينية وهي : • هل مشاهدة القنوات الوافدة تجعل الإنسان يهمل أمور دينه أو يتكاسل عنها؟ • هل متابعة القنوات الوافدة تعود المشاهد على أنماط سلوكية يحرمها الدين كشرب الخمر ولعب القمار وتربية الكلاب وحرية كبيرة في نطاق الأسرة؟ • هل مشاهدة القنوات الوافدة تؤدي إلى زيادة إقبال المرأة على الأزياء العصرية؟ المجموعة السادسة : تساؤلات خاصة بالقيم المعرفية وهي : • هل مشاهدة القنوات الوافدة ترفع من قيمة العلم ودوره في الحياة؟ • هل مشاهدة القنوات الوافدة تعلي من قيمة العلماء وضرورة احترامهم؟. • هل متابعة القنوات الوافدة يمكن أن تؤثر في الأميين وفي المتعلمين؟ • هل متابعة القنوات الوافدة تزود معلومات المشاهد عن بعض قضايا العصر مثل قضايا السلام والبطالة والإرهاب والأمية والتلوث؟. نــوع البحــث يعد هذا البحث من البحوث الاستطلاعية التي تهدف إلى اكتشاف ظاهرة معينة وإلقاء مزيد من الضوء عليها بهدف تكوين أو تحديد مشكلة محددة بدقة قبل البدء في دراستها أو وضع مجموعة من الفروض حول مشكلة محددة بغرض اختبارها. مناهــج البحــث استعان الباحث في دراسته بمنهج المسح واستفاد بالمنهج التاريخي في تتبع ورصد نشأة القنوات التليفزيونية الوافدة وتطورها كما استفاد بالمنهج المقارن في رصده لأولويات المشاهد المصري في مشاهدة القنوات التليفزيونية الأجنبية والعربية الوافدة. عينــة البحــث اختار الباحث عينة عمدية مختارة قوامها 400 مفردة من مشاهدي القنوات الوافدة في مدينتي القاهرة ودمياط تم توزيعها على النحو التالي : وسائل جمع البيانات اعتمد الباحث في جميع بيانات الدراسة الميدانية على صحيفة استبيان تم ملؤها بالمقابلة الشخصية. أساليب تحليل البيانات استخدم الباحث أسلوب المعالجة الإحصائية للنتائج فبعد مراجعة بيانات الاستمارة تم ترميز البيانات وإدخالها الحاسب الإلكتروني وتم توظيف البرنامج الإحصائي SPSS WIN كما استخدم الباحث المعالجات الإحصائية التالية : - الجداول التكرارية - اختبار كا2 - معامل التوافق وتم تقسيم الدراسة إلى بابين وخلاصة ومقترحات إلى جانب المراجع والملاحق. ويشمل الباب الأول أربعة فصول تناول الفصل الأول الإطار المنهجي للدراسة من جوانبها المختلفة وتناول الفصل الثاني نشأة البث التليفزيوني في العالم وتطوره ونشأته في العالم العربي وألقى الباحث الأضواء على القمر الصناعي العربي والقمر الصناعي المصري وأهميته المحلية والعربية والعالمية. وتناول هذا الفصل أيضا نشأة القنوات التليفزيونية الوافدة في دول المغرب العربي ودول المشرق العربي وتطورها بالإضافة إلى نشأة القنوات التليفزيونية الأوروبية والأمريكية والموقف القانوني سواء الدولي أو العربي أو المصري من هذه القنوات. وتناول الفصل الثالث تأثيرات وسائل الإعلام ونظريات هذا التأثير وفي الفصل الرابع نظرة موجزة عن القيم من حيث مفهومها وأنواعها وخصائصها وتصنيفاتها ودوافع تغيرها ودور الإعلام في تغييرها كما تناول أهمية الأسرة وقيمها سواء في المدينة أو في الريف. أما الباب الثاني فيشمل أحد عشر فصلا، تضمن الفصل الأول منها عرضا لنتائج الدراسة الميدانية وخاصة السمات الأساسية لعينة الدراسة وتناول الفصل الثاني مشاهدة القنوات التليفزيونية الوافدة وتناول الفصل الثالث أثر هذه القنوات في قيم الأسرة، ودار الفصل الرابع حول أثر القنوات الوافدة في القيم الاقتصادية وفي الفصل الخامس تم استعراض أثر القنوات في القيم السياسية وتناول الفصلان السادس والسابع أثر القنوات في القيم الدينية والعلمية وتناول الفصل الثامن نظرة مقارنة لنتائج الدراسة الميدانية، أما الفصل التاسع فدار حول أثر القنوات الوافدة في قيم الأسرة والعلاقة بين هذا الأثر وبين خصائص العينة، وتناول الفصل العاشر العلاقة بين مشاهدة القنوات الوافدة وبين قيم الأسرة المصرية كما تناول الفصل الحادي عشر النتائج الإجمالية للدراسة وقد خرج الباحث بعدة نتائج من أهمها ما يلي : • ارتفاع نسبة مشاهدي القنوات التليفزيونية الوافدة إلى 94.3% وإقبال الذكور عن الإناث في مشاهدة هذه القنوات. • إن يومي الخميس والجمعة من أهم الأيام التي يفضل فيها المبحوثون مشاهدة القنوات الوافدة حيث ترتفع فيهما كثافة المشاهدة. • تعد فترتي المساء والسهرة (6م-1ص) من أهم فترات مشاهدة هذه القنوات. • إن متابعة القنوات الوافدة أدت تماما إلى نقص متابعة قنوات التليفزيون المصري. • ارتفاع نسبة مشاهدي القنوات الأجنبية في حي السيدة زينب والقنوات العربية الوافدة ارتفعت نسبة مشاهدتها في حي الزمالك ومدينة دمياط. • احتل راديو وتليفزيون العرب المرتبة الأولى بين القنوات العربية التي يقبل على مشاهدتها المبحوثون في حي الزمالك وحي السيدة زينب تليه القنوات السعودية أما القنوات اللبنانية الرسمية والخاصة قد احتلت المرتبة الأولى في مدينة دمياط. • تأتي قناة السي إن إن الأمريكية في مقدمة القنوات الأجنبية الوافدة التي يقبل على مشاهدتها المبحوثون في حي الزمالك وحي السيدة زينب تليها قنوات المنوعات والرياضية واليورنويز وفي مدينة دمياط احتلت القنوات الإسرائيلية المرتبة الأولى تليها القنوات التركية والإيطالية والقبرصية. • احتلت البرامج الإخبارية المرتبة الأولى بين البرامج التي يقبل عليها المشاهدون تليها الأفلام الأجنبية ثم البرامج الرياضية والمسلسلات الأجنبية. • أثرت القنوات الوافدة سلبيا في العلاقات الأسرية حيث أدت إلى ضعف العلاقة بين الآباء والأبناء وضعف الشعور بالانتماء للأسرة. • أثرت القنوات الوافدة في مكانة الزوج والزوجة ودورهما في الأسرة. • تأتي القنوات اللبنانية والجزائرية في مقدمة القنوات العربية التي لها تأثيرات سلبية في قيم الأسرة المصرية كما تأتي القنوات الإسرائيلية والتركية والقبرصية والإيطالية في مقدمة القنوات الأجنبية الوافدة التي لها تأثيرات سلبية في قيم الأسرة. • التأثيرات السلبية للقنوات الوافدة في الأطفال والشباب أكثر من تأثيراتها الإيجابية. • توجد علاقة ارتباط بين مشاهدة أفلام العنف والجريمة والمخدرات والجنس في القنوات الوافدة وبين ارتفاع نسبة العنف والجريمة وتعاطي المخدرات في الأسرة المصرية. • أدت القنوات الوافدة إلى إعلاء القيم الاقتصادية في نفوس مشاهديها حيث أنها قيمة رابحة. • أدت القنوات الوافدة إلى زيادة الوعي السياسي عند مشاهديها كما أدت إلى زيادة حب الوطن والاهتمام به. • تحاول القنوات الوافدة تشويه عقيدة الإسلام في نفوس مشاهديها وإبرازه على أنه دين عنف وإرهاب ويرمز إلى التعصب والتخلف. • شجعت القنوات الوافدة على زيادة شرب الخمر وحرية كبيرة غير مسئولة في نطاق الأسرة وتشبه الرجال بالنساء والعكس. • أدت القنوات الوافدة إلى زيادة الإقبال على الأزياء العصرية. • تعلي القنوات الوافدة من قيمة العلم والعلماء ودورهما في الحياة. • أعطت القنوات الوافدة أهمية كبيرة في برامجها لقضايا الإرهاب والسلام بين العرب وإسرائيل وتلوث البيئة. • أثرت القنوات الوافدة في الأميين والمتعلمين. Completed
Google ScholarAcdemia.eduResearch GateLinkedinFacebookTwitterGoogle PlusYoutubeWordpressInstagramMendeleyZoteroEvernoteORCIDScopus